التجارة الإلكترونية في عصرنا الحالي
تجارة الكترونية

التجارة الإلكترونية في عصرنا الحالي

ثورة الاتصالات لعبت دوراً بارزاً في تطوير وتيسير العديد من أمور حياتنا وأعطت أبعاداً جديدة لنشاطاتنا لم تكن موجودة سابقاً .

ومن ضمن هذا التطور اللافت برزت التجارة الإلكترونية في عصرنا الحالي لتحقق تطوراً وتقدماً مميزاً لا يمكن لأحد إغفاله .

عبر التاريخ مرت التجارة بمراحل عديدة، استخدمت خلالها وسائل متعددة وأساليب متنوعة، حسب مقتضى كل زمان وأدواته ومتطلباته .

بدأت بالمقايضة وتبادل الأغراض، ثم انتقلت إلى أسلوب البيع والشراء بالأموال، وصولاً إلى التجارة الإلكترونية في عصرنا الحالي .

لعبت الظروف المحيطة والإمكانيات المتوفرة دوراً بارزاً وحاسماً في هذا الموضوع وفرضت إيقاعها على هذا التطور الحتمي .

فالأمور المتاحة في زماننا هذا لم تكن متوفرة فيما قبل مما فرض استخدام الآليات القديمة في التبادل التجاري والخدمي بين الجميع .

أما في عصرنا الراهن فنملك وميزات عديدة وكثيرة لم تكن موجودة من قبل مما أتاح لنا التقدم في تطير مجمل ظروف الحياة .


مميزات التجارة الإلكترونية في عصرنا الحالي :

يزداد انتشار التجارة الإلكترونية في عصرنا الحالي لأنها تؤمن ميزات كثيرة ومريحة لكل من أصحاب الأعمال وللزبائن .

فصارت جزءاً مهماً من حياتنا اليومية وتأمين متطلباتنا واحتياجاتنا المتعددة من خلال أسلوبها الفعال في التواصل .

واستطاعت الحلول مكان التجارة التقليدية من خلال تمتعها بميزات كثيرة ومهمة لكل من الزبائن وأصحاب الأعمال .

1- مميزات التجارة الإلكترونية لأصحاب الأعمال :

  1. يصبح التسويق أكثر فعالية بربح أكبر وهذا ناتج طبيعي لازدياد حجم السوق وعدد الزبائن المتاح أمامه .
  2. توفر التجارة الإلكترونية مصاريف التسويق، حيث أن صيانة المواقع الإلكترونية أخف من كلفة صيانة مكاتب التسويق .
  3. يعطي مجالاً واسعاً للتواصل المباشر مع الزبائن وقدرة أكثر على معرفة متطلباته ومن ثم تلبيتها والفوز برضاه .
  4. تؤمن فرصة لمعرفة تفاصيل باقي السوق ومعروضات المنافسين وبالتالي يعرف صاحب الفعالية ما يلزم له .
  5. توسع التجارة الإلكترونية مجال العرض، فلم يعد عرض البضاعة لعدد محدد بل موجه إلى عدد غير محدود .

2- مميزات التجارة الإلكترونية للزبائن :

  1. تعطي التجارة الإلكترونية للزبون فرصة لاختيار أوسع، أسواق أوسع، بضائع أكثر، فلا يبقى محصوراً بنطاق محدد .
  2. تتيح للزبون المقارنة بين المنتوجات المعروضة وميزاتها ومكوناتها وأسعارها وسهولة الوصول وكل شيء .
  3. تؤمن خفض أسعار أكبر وهذا ينتج عن توسع السوق وبالتالي ازدياد المنافسة بين المنتجين والتجار والمسوقين .
  4. توفر على المستهلك الوقت والجهد فهو لا يحتاج إلى الانتقال والذهاب لمعاينة البضائع بل يراها مباشرة بسهولة .
  5. يمكن للزبون التواصل والحصول على أجوبة استفساراته المتنوعة بشكل أكبر وأسهل ومن أصحاب الخبرة .
  6. كل ذلك بعطي الزبون ارتياحاً أكبر وسلاسة ملحوظة في الاختيار وتقرير الصنف والبضاعة التي يريدها حقاً .

ميزات إضافية :

وفر هذا النشاط التجاري التعب والإحراج على كل من صاحب الفعالية وعلى الزبون وألغت (الشخصانية) في الموضوع .

ويزداد في كل يوم وفي كل لحظة أنواع البضائع المعروضة فيها ويزيد دخولها إلى مناحي كثيرة من حياتنا في عصرنا الحالي .

كما أن التعامل (الخجول) معها في البدايات انتهى وانقضى وحل مكانه أريحية أكبر واعتياد وسرور بمزاياها العديدة جداً .

التجارة الإلكترونية في عصرنا الحالي في سورية :

التجارة الإلكترونية في عصرنا الحالي
التجارة الإلكترونية في سورية

تطورت التجارة الإلكترونية في سورية بشكل بطيء جداً في السنوات التي مضت, لأسباب ومعوقات كثيرة عرقلتها .

أما في عصرنا الحالي فهذا التطور يزداد سرعة بشكلٍ لافتٍ جداً بسبب الميزات التي ذكرناها مما شجع الجميع .

يضاف إلى ذلك ميزات خاصة تختص بسورية مثل ازدياد اهتمام الناس بالأنترنت وزيادة سهولة الحصول عليه .

والوضع الراهن في البلد وضرورياته تدفع بشدة في عصرنا الحالي إلى الاهتمام بالتجارة الإلكترونية بشكل أكبر بكثير .

وهذا يعطي لهذا النوع من النشاط مجالاتٍ واسعة لم تكن موجودة من قبل ويتيح لها الانتشار في ظروفٍ جيدة جداً .

ونتج عن زيادة دخول الأنترنت زيادة في اطلاع الانسان في سورية على الأسواق العالمية والبضائع المعروضة فيها .

كما أن تطور حياتنا في حد ذاته أوجد منتجات جديدة كالموبايلات وغيرها مما زاد عدد البضائع المطلوبة لحياتنا اليومية .

مما يجعلها ضرورة حتمية لا مفر منها وشرط أساسي لنجاح أي نشاط تجاري أو صناعي أو سياحي أو أي نشاط آخر .

وموقعنا هذا تسوق خير مثال على على تقدم بالعمل في التجارة الإلكترونية في عصرنا الحالي في بلدنا الحبيب سورية .

Related posts

Leave a Comment