النجاح التجاري والأنترنت
تجارة الكترونية

النجاح التجاري والانترنت

يسعى الجميع إلى النجاح التجاري والترويجي ، وتتعدد وسائل العرض وتتنوع وصولاً إلى أحدث الطرق وهو الترويج عبر الانترنت.

إن التسويق والترويج التجاري هو الحصيلة لمختلف أنواع الأعمال : التجارية – الصناعية – السياحية – الخدمية – وحتى الزراعية .

لذلك فإن ما يشغل بال أي مستثمر قبل بدء استثماره هو كيفية تصريف إنتاجه والوصول إلى الزبائن المطلوبين .

من مقومات نجاح التسويق عموماً :

  1. فهم السوق وحركته واحتياجات السوق وذلك لتكوين فكرة عما يجب عليه القيام به والاستعداد له ليكون فعالاً .
  2. من الأفضل لمن يريد النجاح التجاري أن يصنع له خطة مكتوبة ترسم له خطواته وتحدد أهدافه فيتحدد مساره .
  3. إن أكثر ما يجعلك تكسب الزبون هو المصداقية في عملك بحيث يكون مطمئناً إلى التعامل وتفضيلك عن الآخرين .
  4. ومن أسرار النجاح التجاري القدرة على التكيف مع ظروف السوق وإجادة التعامل مع متطلباته وتقلباتها وتغيراتها بنجاح .
  5. ضع نفسك مكان الزبون الذي تستهدفه و تعرف على ما يريد وما هي الأمور المناسبة له فتحققها وتكسبه .
  6. استخدام التقنيات الحديثة في التسويق, ونظراً للأهمية الشديدة لهذا الأمر سوف نفرد له فقرة خاصة لأنه بات أساسياً .

استخدام الانترنت في التسويق التجاري :

بما أن هدف التجارة الأول هو التصريف وبالتالي هو الزبون فيتوجب للنجاح أن تتبع الزبون حيث يكون وبشكل يريحه .

واليوم صار الانترنت بكل أشكاله جزءاً حيوياً من حياة الناس اليومية يقضون فيه أوقاتاً متزايدة يوماً فيوم .

ولذلك لا مناص لمن يريد النجاح التجاري اليوم من استخدام الانترنت كركيزة أساسية في التسويق والوصول إلى الزبائن .

استعمال وسائط التواصل الاجتماعي

ازدادت في الفترة الحالية أهمية وسائل التواصل الاجتماعي ( الفيسبوك – الأنستغرام – تويتر ) بسبب ازدياد استخدام الناس لها .

رغب فيها الكثير من أصحاب الفعاليات الاقتصادية لتحقيق النجاح التجاري عبر الانترنت ورفع وصولهم الفعال إلى الزبائن .

خصوصاً أنها سهلة الاستخدام بالنسبة لكل واحد منهم ويقدر بكل سهولة وضع المنشورات التي تعرض لما يرغب بتسويقه .

فتم إنشاء الصفحات والغروبات التسويقية عارضين فيها من خلال الصور والفيديو والكتابة لمواصفات موادهم ومعلومات الاتصال بهم .

فمنهم من حقق النجاح التجاري المطلوب عبرها والبعض كان متوسطاً في نجاحه وحتى من (فشل) حقق بعض الفائدة .

وذلك حسب الأسلوب المتبع في إدارة الصفحات وقدرة القائم بالنشر على استهداف الزبائن المطلوبين دون غيرهم من الناس .   

استعمال موقع يوتيوب

بقي هذا الموقع أقل من غيره من حيث الاستخدام التجاري بسبب طريقة تكوينه وكيفية العرض والاستخدام الخاصة به  .

مما جعله فقط مجرد داعم لمواقع الانترنت وصفحات التواصل الاجتماعي كمستودع للفيديو و ليعطي مظهر (الثقل) لهذه الصفحات .

استعمال مواقع الانترنت

في البداية كان استخدام مواقع الانترنت يهدف فقط إلى وضع رابط موقع إلكتروني خاص على المنتجات كعلامة لضخامة الشركة .

لا تستغربوا ذلك فلم يكن للزبائن المحتملين دخول مؤثر على الانترنت كما اليوم لذلك غاب الهدف التسويقي عنها .

أما اليوم فالوضع اختلف جذرياً بسبب الدخول الكثيف لكل أطياف المجتمع على الانترنت وسهولة الاتصال به من أي مكان .

فصارت مواقع الانترنت مجالاً رحباً للدعاية وعرض المنتجات مع مواصفاتها وإقناع الزبون بالتواصل وبالتالي تحقيق النجاح التجاري .

فأصبح لكل فعالية تجارية أو صناعية أو خدمية أو سواها موقعها الخاص المميز ولم يعد منطقياً العمل بدون موقع .

بروز مواقع التسوق الإلكتروني

النجاح التجاري والانترنت - موقع تسوق
موقع تسوق للتسويق الإلكتروني

برزت صعوبة تواجه الزبون عند تصفحه مواقع الشركات هي كون كل موقع يختص بشركته فقط ولا يعرض سوى منتجاتها .

وهكذا تكون قدرة الزبون على المقارنة للوصول إلى أفضل قرار تجبره على زيارة عدد كبير من المواقع الخاصة بالشركات .

ولا ننسى أنه قد يفوته في هذه الحالة مواقع عديدة لشركات عديدة فيكون هو خسر عروضهم و هم خسروه .

لذلك برزت مواقع التسويق الإلكتروني مثل موقعنا تسوق أونلاين لتحل هذه المشكلة وترمم هذه الفجوة بين أصحاب الفعاليات والزبون .

فيمكنكم من خلال أخذ جولة في موقعنا تسوق أن تلمسوا أي معرض واسع هو ورابط مباشر بين أصحاب الفعاليات والزبائن .

و كم يعطي هذا رياحةً وسروراً للزبون حين يجد في موقع واحد كل ما يرغب به وسهولة كبيرة بالتواصل .

لهذا فمن يريد تحقيق النجاح التجاري سوف يلزمه لامحالة موقع إلكتروني على الانترنت، وربطه بموقع تسويق لتأمين وتحسين نجاحه .

Related posts

Leave a Comment